WORLD LAKE | منتديات بحيرة العالم | افلام عربي | افلام اجنبي | افلام هندى | اغاني | العاب | mp3
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك الينا
بالدخول الي المنتدي اذا كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب في الأنضمام الي أسرة المنتدي

التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة
وتذكر دائما أن باب الأشراف مفتوح لكل من يريد
ف
المنتدي بحاجة الى مشرفين

ادارة المنتدي

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar


العمر العمر : 35
رقم العضوية رقم العضوية : 41307
عدد المشاركات عدد المشاركات : 1395
نقاط النشاط نقاط النشاط : 5945
التقييم التقييم : 67
الجنس الجنس : ذكر
من من : مصر
وسام البحيرة وسام البحيرة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

هام هكذا هزموا اليأس (15) (مميز وهام جدا)

في 23/4/2012, 5:48 pm



أرملة مكافحة
وردة وردة وردة وردة وردة وردة وردة وردة وردة وردة وردة
الإمام أحمد بن حنبل مات عنه أبوه وهو صغير فقامت أمه على تربيته فأنشأت ابنها على حب الله ورسوله، يقول الإمام أحمد: حفظتني أمي القرآن وعمري 10سنوات.
وكانت تلك الأرملة الرحيمة توقظ ابنها قبل صلاة الفجر فتدفئ له الماء لأن الجو كان باردا في بغداد ثم تصلي وإياه ما شاءا ثم يذهبان إلى المسجد ولأن المسجد كان بعيدًا والطريق مظلم فقد كانت تذهب معه ليصليان معا وعمره 10سنوات.

وكانت تبقى معه لمنتصف النهار وهو يتلقى العلم والتربية الإسلامية الصحيحة على يد مشايخه، فلما بلغ 16 عاما قالت يا بني سافر في طلب الحديث فإن طلب الحديث هجرة في سبيل الله.
لم تمسك بتلابيبه وهو وحيدها.. ولم توهن من عزيمته وتكبله بقيود الخوف عليه من المجهول بل سلمت أمرها وأمره إلى الله يحدوها الأمل الكبير بأن ترى ابنها ذا شأن في العلم.
يا له من يتم وحاجة.. وكفاح أرملة لم تيأس من نجاح ولدها الوحيد فكان أن كبرت البذرة وأينعت الشجرة وأورقت غصونها علما نافعا وعالما كبيرا هو الإمام أحمد بن حنبل!
فلله درك أيتها الأرملة التي لم تندب حظها ولم تفتح مصراع بابها لليأس والقنوط!
اختراع أول سماعة طبية
في عام 1916 استُدعي طبيب فرنسي اسمه (رينية ليناك) لفحص فتاة تشكو من مرض في قلبها.. وأبت الفتاة أن تسمح للطبيب بوضع أذنيه على صدرها.. لسماع دقات قلبها- كما جرت العادة في ذلك الحين، وتصادف أن وجد بجوارها صحيفة،،، فلفها على شكل اسطوانة، وضع طرفًا منها على صدرها،،، والطرف الآخر على أذنه، فدهش حينما سمع دقات قلبها بوضوح، وما أن فرغ من فحصها، حتى كانت قد اختمرت في رأسه فكرة (السماعة) التي يستعملها الأطباء حاليًا فكر إذًا فكل الاختراعات من حولنا.. كانت مجرد فكرة!
***

الانتصار

جارى العمل جارى العمل جارى العمل
-إن الإجابة الوحيدة على الهزيمة هي الانتصار (ونستون تشرشل).
-لعله من عجائب الحياة، أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة، فإنك دائما تصل إليها (سومرست موم).
-إن ما يسعى إليه الإنسان السامي يكمن في ذاته هو، أما الدنيء فيسعى لما لدى الآخرين (كونفويشيوس).
واحة الأمل
ما أروع جمال الشعر حين تدعونا حروفه لحقول الأمل المزهرة!!
أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته

ومدمن القرع للأبواب أن يلجا

***
وإني لأرجو الله حتى كأنني

أرى بجميل الصبر ما الله صانع

***
عسى الهم الذي أمسيت فيه

يكون وراءه فرج قريبُ

***
قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت

ويبتلي الله بالقوم بعض النعم

***


ألم تر أن الليل لما تكاملت

غياهبه جاء الصبح بنوره

***
عسى فرج يأتي به الله إنه

له كل يوم في خلقه أمرُ

***
عسى الله أن يشفي المواجع إنه

إلى خلقه قد جاد بالنفحات

***
عسى فرج يكون عسى

نعلل أنفسنا بعسى

***
اشتدي أزمة تنفرجي

قد آذن ليلك بالبلج

***
ليس من كربة تصيبك إلا

سوف تمضي وسوف تكشف كشفا

***
وقلت لقلبي إن نزا بك نزوة

من الهم أفرخ أكثر الروع باطله

***


تخوفني ظروف الدهر سلمى

وكم من خائف ما لا يكون

***
لا يملؤ الأمر صدري قبل موقعه

ولا أضيق به ذرعا إذا وقعا

***
ربما تجزع النفوس لأمر

ولها فرجة كحل العقال

***
إن ربا كفاك ما كان بالأمس

سيكفيك في غد ما يكون

***
أعلل النفس بالآمال أرقبها

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

***
رب أمر سر آخره

بعدما ساءت أوائلهُ

***
ولا هم إلا سوف يفتح قفلهُ

ولا حال إلا للفتى بعدها حالُ

***


أكذب النفس إذا حدثتها

إن صدق النفس يزري بالأمل

البخاري.. وإرادة من حديد!

الكاس الكاس الكاس الكاس الكاس الكاس
كتب البخاري الحديث وسمعه عن ألف وثمانين من الشيوخ وحفاظ الحديث، وكان يدون الأحاديث الصحيحة، ويترك الأحاديث التي يشك في أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قالها، وقد أدهش البخاري العلماء والشيوخ لسرعة حفظه للأحاديث حتى ظنوه يشرب دواء للحفظ، فقد كان البخاري ينظر إلى الكتاب مرة واحدة فيحفظ ما فيه من أحاديث لا يستطيع غيره أن يحفظها في شهور عديدة.
وكان البخاري عالمًا كبيرًا إذ كان يحفظ مائة ألف حديث صحيح، ومائتي ألف حديث غير صحيح، مما جعل عشرات الآلاف من طلاب العلم يلتفون حوله؛ لينهلوا منه ويتتلمذوا عليه، ومن أشهرهم الإمام مسلم صاحب كتاب الجامع الصحيح، وقد أثنى العلماء على البخاري، فقال ابن خزيمة: ما تحت أديم السماء أعلم بالحديث من محمد بن إسماعيل البخاري.. وقال قتيبة بن سعيد: جالست الفقهاء والعباد والزهاد فما رأيت منذ عقلت مثل محمد بن إسماعيل (البخاري) وهو في زمانه كعمر في الصحابة.
وكان البخاري كثير العبادة لله – عز وجل- يجتمع مع أصحابه في أول شهر رمضان، فيصلي بهم ويقرأ في كل ركعة عشرين آية، ويظل هكذا إلى أن يختم القرآن، وكان يقرأ في السحر ما بين النصف إلى الثلث من القرآن، وكان يختم بالنهار في كل يوم ختمة ويقول: عند كل ختمة دعوة مستجابة، وكذلك كان ينفق من أمواله الكثيرة التي ورثها عن أبيه على الفقراء من المسلمين، وتعلم البخاري رمي السهام، ولم يشغله طلب العلم عن ذلك، بل إنه كان يرى ذلك واجبا على كل مسلم، حتى يستطيع الدفاع عن ديار المسلمين.

كان البخاري يعقد جلسات للعلم في مسجده ومنزله ليورث علمه للمسلمين، ولم يبخل بعلمه على أحد، غير أن أمير بخارى (خالد بن أحمد) طلب منه أن يأتيه بكتبه؛ حتى يسمعها له ولأولاده في قصره وحدهم، فرفض البخاري أن يستجيب لطلبه، وقال: من أراد أن يتعلم فليأت إلى مجلس العلم، فالعلم يؤتى له ولا يأتي، ولا يمكنني أن أحرم الناس من علمي، وقال لرسول الأمير قل له: إني لا أذل العلم ولا أحمله إلى أبواب السلاطين فإن كان له إلى شيء منه حاجة فليحضر في مسجدي أو في داري، وإن لم يعجبه هذا فإنه سلطان فليمنعني من الجلوس، ليكون لي عذر عند الله يوم القيامة لئلا أكتم العلم.
وقد كتب الإمام البخاري الكثير من الكتب النافعة؛ من أشهرها: كتابه (الجامع الصحيح) المعروف بصحيح البخاري الذي كان يغتسل ويصلي ركعتين لله قبل أن يكتب أي حديث فيه، وقد كتبه في ست عشرة سنة، ويعد أصح كتب الحديث على الإطلاق وقد توفي البخاري ليلة عيد الفطر سنة 256هـ بعد أن ملأ الدنيا بعلمه وأضاءها بإخلاصه.. رحم الله البخاري جزاء ما بذل وقدم.
ترى لو أن البخاري كان يائسا متذمرا منشغلا بأمور دنياه، أو محبطا متعبا من سفره وجولاته لطلب العلم، فهل كان صحيح البخاري بين أيدينا اليوم؟
من خلاصة تجاربهم
*إن في الحياة ألما كبيرا وإن سرور الحياة أكبر من ألمها ولكن الحياة نفسها أكبر من كل ما فيها من الألم والسرور (العقاد).
*الحياة الكاملة: أن تنفق شبابك في الطموح ورجولتك في الكفاح وشيخوختك في التأمل (ولفرد بلنت).
*نحن مجانين إذا لم نستطع أن نفكر ومتعصبون إذا لم نرد أن نفكر وعبيد إذا لم نجرؤ أن نفكر (أفلاطون).

*لا أحد يكسب المجد وهو على فراش من ريش (مثل تركي).
*إذا ركلت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة (مثل فرنسي).
*أول العلم الصمت والثاني حسن الاستماع والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره (مصطفى لطفي المنفلوطي).
*سألني الصحفيون: كيف استطعت أن تعمل أربع عشرة ساعة في اليوم لسنوات طويلة وتنام في معملك؟ قلت باسما: إنني لم أعمل يوما واحدا.. كنت ألهو.. لأنني أحب عملي (توماس أديسون).
*أحسن الأشياء وأطيبها العافية ولولا مرارة البلاء لما وجدت حلاوة الرخاء (كيكاوس).
*لا تطلب سرعة العمل بل تجويده لأن الناس لا يسألونك في كم فرغت منه بل ينظرون إلى إتقانه وجودة صنعه (أفلاطون).
*الابتسامة تذيب الجليد وتنشر الارتياح وتبلسم الجرح إنها مفتاح العلاقات الإنسانية الصافية (فولتير).



هل أصابك مثل هذا؟
Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad
قال ابن إسحاق: حدثني يحيى بن عروة بن الزبير، عن أبيه عروة بن الزبير، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال قلت له ما أكثر ما رأيت قريشا أصابوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم في ما كانوا يظهرون من عداوته؟ قال حضرتهم وقد اجتمع أشرافهم يوما في الحجر، فذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: ما رأينا مثل صبرنا على محمد، سفه أحلامنا، وشتم آباءنا، وعاب ديننا، وفرق جماعتنا، وسب آلهتنا، لقد صبرنا منه على أمر عظيم أو كما قالوا: فبينما هم في ذلك إذ طلع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل يمشي حتى استلم الركن ثم مر بهم طائفا بالبيت فلما مر بهم غمزوه ببعض القول، قال فعرفت ذلك في وجه رسول

الله صلى الله عليه وسلم، قال ثم مضى، فلما مر بهم الثانية غمزوه بمثلها، فعرفت ذلك في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم مر بهم الثالثة فغمزوه بمثلها، فوقف ثم قال أتسمعون يا معشر قريش، أما والذي نفسي بيده لقد جئتكم بالذبح، قال فأخذت القوم كلمته حتى ما منهم رجل إلا كأنما على رأسه طائر واقع حتى إن أشدهم فيه وصاة قبل ذلك ليرفؤه بأحسن ما يجد من القول حتى إنه ليقول انصرف يا أبا القاسم فوالله ما كنت جهولا، قال: فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان الغد اجتمعوا في الحجر وأنا معهم فقال بعضهم لبعض ذكرتم ما بلغ منكم وما بلغكم عنه حتى إذا باداكم بما تكرهون تركتموه، فبينما هم في ذلك طلع (عليهم) رسول الله صلى الله عليه وسلم فوثبوا إليه وثبة رجل واحد وأحاطوا به يقولون أنت الذي تقول كذا وكذا، لما كان يقول من عيب آلهتهم ودينهم فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نعم أنا الذي أقول ذلك»، قال فلقد رأيت رجلا منهم أخذ بمجمع ردائه، قال: فقام أبو بكر -رضي الله عنه- دونه وهو يبكي ويقول: أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله؟ ثم انصرفوا عنه فإن ذلك لأشد ما رأيت قريشا نالوا منه قط.
فانظر كيف يحرص النبي عليه الصلاة والسلام على هدي هؤلاء الكفار ثم كيف يناله الأذى منهم؟
*ولتتعلم أيها اليائس المنغلق على ذاته قوة الأمل والإيمان وحسن الظن بالله من رسولك الكريم عليه أفضل الصلوات والتسليم كيف يظل ثابت الجنان صامد القلب أمام هذه الحوادث التي تزلزل رسوخ الجبال.


كن قويا... ولا تتوقف! (هام جدا)
Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral
كرر المزني رسالة الشافعي خمسمائة مرة.
وأعاد أبو إسحاق الشيرازي درسه مائة مرة.

وأعاد وصنف ابن عقيل الفنون ثمانمائة مجلد، وكان يأكل الكعك عن الخبز ليوفر قراءة خمسين آية.
وكتب ابن تيمية في اليوم أربع كراريس، تفرغ الواحدة منها في أسبوع، وكان يؤلف كتابًا كاملاً في جلسة واحدة، وكتب عنه أكثر من ألف مؤلف.
وكتب ابن جرير مائة ألف صفحة.
وصنف ابن الجوزي ألف مصنف.
وحفظ ابن الأنباري أربعمائة تفسير.
وبقي عطاء بن أبي رباح ينام في المسجد ثلاثين سنة في طلب العلم.
وما فاتت تكبيرة الإحرام الأعمش ستين سنة.
وختم ابن إدريس القرآن في بيته أربعة آلاف مرة.
وكان الشافعي يختم القرآن في رمضان ستين مرة، والبخاري ثلاثين مرة.
وكان أحمد يصلي في اليوم ثلاثمائة ركعة.
وكان أبو هريرة يسبح اثنتي عشرة ألف تسبيحه.
وكان خالد بن مروان يسبح مائة ألف تسبيحه.
وألف ابن حجر الفتح ومقدمته في ثنتين وثلاثين سنة.
وكتاب الغريب لأبي عبيد في أربعين سنة، وكتاب الأغاني للأصفهاني في خمسين سنة.
وطاف ابن بطوطة الدنيا في ثلاثين سنة، ولقي في رحلته الأهوال حتى جمع الغرائب والعجائب وصار حديث الدهر.
ونسخ ابن دريد كتاب الجمهرة أربع مرات.

ونقح البخاري صحيحه ست عشرة سنة يغتسل عند كل حديث ويصلي ركعتين.
وأجر أحمد بن حنبل نفسه في طلب العلم.
وباع أبو حنفية بعض سعف بيته في العلم.
وجاع سفيان ثلاثة أيام في طلب الحديث.
وكان النووي يطالع ويكتب، ويحفظ ويصلي ويسبح، فإذا نعس نام قليلاً وهو جالس.
وكان للشوكاني اثنا عشر درسًا في اليوم.
وكان ابن سينا يكتب في اليوم خمسًا وعشرين صفحة.
سجن السرخسي فألف المبسوط في ثلاثين مجلدًا.
وأُقعد ابن الأثير فصنف جامع الأصول والنهاية ثلاثين مجلدًا.
وسجن ابن تيمية فأخرج الفتاوى ثلاثين مجلدًا.
وكان أبو منصور الثعالبي يخيط جلود الثعالب فترقت به همته إلى أن صار أديب الدنيا.
وكان الفراء يشتغل بالفراء ثم صار نابغة النحو.
وابن الزيات كان يبيع



لا تنظر إلى ما لا تملك،

silent silent silent silent silent silent silent silent silent
-لا تنظر إلى ما لا تملك، بل انظر إلى ما لديك من إرادة العمل.
-أحلم مهما كان حلمك صعب المنال أو حتى مستحيلا.
-اشتغل بأهدافك أولا، ثم انشغل بأهداف الآخرين.

-حدد أهدافك الآن (أنصت لما يريده قلبك) ولا تقل غدا بل ابدأ الآن، ولتكن رؤيتك واضحة حيالها.
-لا تخف من الفشل بعد وضعك الأهداف.
-اجعل لك أهدافا تحلق بها روحك، وتسعدك في لحظات إنجازها، وتضمن بها مقاومة الصدأ من روتين العمل أو مشنقة التقاعد.
-إحساسك برؤية مستقبلية متفائلة يقويك لإكمال هدفك في الحياة ويزيل عنك كل عقبة وصعوبة وألم لتحقيقه.
-كن أكثر تركيزا ووضوحا (اعلم ماذا تطلب وماذا تترك).
-الذين يختارون الطرق السهلة لن يصلوا أبدا للقمة.
-سر العظمة والنجاح، العمل بلا يأس والمثابرة بلا فتور.
-ليس هناك معلم يستطيع أن يهبك العلم مثلما تهبه أنت لنفسك، فأنت خير معلم لذاتك.
-حدد أهدافك بدقة واعمل عليها بإصرار ومثابرة.
-الإرادة، الصبر، العمل..أحجار الزاوية للنجاح.
-قطرات الماء المتتابعة تحفر أخدودا في الصخر الأصم.
3-صفات ضرورية للنجاح:
العمل الشاق + الاستقامة المطلقة + الشجاعة الأدبية.
-الفشل ليس بعدد الأخطاء المرتكبة بل باللحظة التي تقرر فيها التوقف عن المحاولة.
-لن تصنعك عبقريتك، بل تصنعك إعانة الله لك وتوفيقه ثم مثابرتك وعزمك.
-مهما كنت تفعل، فلا تنظر للوراء.

-كي تنجح لا بد من الثقة بنفسك وقدراتك على تحقيق ما تريده ولو قيل عنك ما قيل.
-أنت كما ترى نفسك، لا كما يراك الآخرون.
-طوبى لراكبي الشدائد، فالشدة تصنع الصبر، والصبر يصنع المثابرة، والمثابرة تصنع الرجاء، والرجاء لا يخذل صاحبه.
-ليست التجربة ما يحدث للمرء، بل هي ما يفعله المرء بالذي يحدث له.
-لا تصدق قول المثبطين والمقزمين، شجع نفسك وآمن بكفاءاتك.
-عندما تأتي المشكلات لا تخش السلبيات وابحث بداخلها عن الإيجابيات وستجد.
-صورة ترسمها واضحة في ذهنك ستصبح واقعا في أرضك لا محال.
-يجب أن تكون أهداف الحياة واضحة كي لا يصعب تحقيقها.
-كن صاحب رؤية واضحة تعينك على الاستمتاع بسعيك لها، وتحمل ما يصيبك لأجلها بروح الصابر المتفائل.
-ولكي تصبح عظيما ناجحا عليك بثلاثة عناصر:-
*كن ذا رؤية واضحة في الحياة.
*كن مثابرا.
*ولا تقبل الرسائل السلبية من أحد.
الوزير الكويتي والآبار المشتعلة
في شهر فبراير عام 1991 كان الدكتور رشيد العميري – وزير النفط الكويتي – يتباحث مع كبرى شركات العالم المتخصصة في إطفاء الآبار من أجل إطفاء آبار

النفط التي أشعلها النظام العراقي أثناء غزوه للكويت.. كارثة بيئية عظيمة جدا أودت بحياة ملايين الكائنات البحرية، وهي خطر محدق على سكان دولة الكويت، هذا الخطر لا بد من احتوائه بأسرع وقت ممكن، لقد تفاوض الوزير مع أربع شركات عالمية!! ولعلك تتساءل لماذا لم يتفاوض مع خامسة وسادسة وسابعة؟! إن الجواب سهل للغاية.. لأنه لا يوجد في العالم كله إلا هذه الشركات الأربع التي تخصصت في إطفاء الآبار.
الوزير يسأل كم تحتاجون من الوقت لإطفاء هذه الآبار؟ شركة تقول 5سنوات، وأخرى تقول 4 سنوات، وأخرى تقول 3 سنوات، وشركة أخرى واعدة واثقة تقول فقط في سنتين، وكانت هذه أقصر مدة سمعها الوزير من تلك الشركات المتخصصة التي مضى على تأسيسها عشرات السنين من العمل الناجح والخبرة الطويلة.
هذا يعني.. سنتان وآبار النفط مشتعلة، سنتان من ملايين براميل النفط ومثلها من الأموال تهدر، سنتان وبلايين الكائنات الحية في الخليج قد نفقت، سنتان وسماء الكويت ملبدة بأبخرة النفط السامة، سنتان وآلاف الناس يعانون من أمراض خبيثة في أجهزتها التنفسية.
لقد أدرك الدكتور رشيد العميري فداحة الكارثة وأنه في سباق مصيري مع الزمن، فراح يساوم تلك الشركات على تقصير مدة إطفاء الآبار عن السنتين، حاولوا أن تجعلوها أقل من ذلك، راجعوا دراساتكم وإمكاناتكم لعل الأمور تتغير.. لكنه وبرغم محاولاته الجادة معهم لهم يسمع منهم مدة قلت عن السنتين إذًا لا بد من اتخاذ قرار سريع بشأن هذا الأمر، إن الأمر يزداد سوءًا والوقت يضيع بالمساومات والاجتماعات والمشاورات..
ماذا سيفعل الوزير الحائر؟!
لقد باشر الوزير وأفراد فريقه العمل واستطاعوا إطفاء أول بئر لهم في 20/3/1991، لقد كان فريق الوزير يتألف من 10 آلاف شخص، 10 آلاف قلب مستميت لإنهاء هذه الكارثة.. ثم يستمر العمل بهذه الروح الجادة حتى كان اليوم المشهود في يوم 13/4/1991. الذي صرح فيه وزير النفط الكويتي الدكتور رشيد

العميري أنه سيحتاج فقط إلى سبعة أشهر لإطفاء جميع الآبار، وأنه بتوفيق الله ونصره سينجح بتنفيذ ذلك، فماذا حدث بعد ذلك التصريح؟
لقد سمع الوزير مئات التهمكات والجمل الساخرة وخاصة من مسؤولي تلك الشركات، أنت لا تعرف عما تتكلم، أنتم عاطفيون متحمسون لا تفكرون بعقولكم، نحن أصحاب الخبرة، أمضينا في هذا العمل عشرات السنين، ونحن فقط من لديهم الكوادر المدربة والآليات المتخصصة.
المستر رد أدير - صاحب شركة أدير لإطفاء الآبار - وهي من أكبر الشركات الأربع، والتي جاء في تقريرها للوزير أنها قادرة على إطفاء الآبار في مدة لا تتجاوز الخمس سنوات، يعلن المستر أدير تهمكه واستخفافه أمام الكونغرس الأمريكي بتصريح الوزير الكويتي.. (سبعة أشهر يالهم من حالمين).. وكل ذلك التخبيط والاستخفاف والسخرية والوزير وفريقه ملتزمون في تصريحهم، ماضون في عملهم، شغلهم العمل الجاد والرؤية الواضحة عن الرد على ذاك أو على هذا.. وبعد 6 أشهر و 21 يوما انطفأ آخر بئر مشتعل، وينجح الوزير الكويتي وفريقه الباسل بتخريس جميع الألسنة المتهمكة والخبرات المغرورة.
يا له من أمل متقد وثقة بالله أولا وآخرا..!
عزيمة وإصرار وأمل يحدوهم رغم كل التهكمات وعبارات الاستهزاء من ذوي الاختصاص!
*قصة تستحق أن نتوقف عندها كثيرا ونتعلم منها كيف نثق بقدراتنا أكثر وأكثر رغم كل الإحباطات من حولنا.
تعلم من الماضي
تذكر أن التجارب السابقة مهما كانت مؤلمة فإنها تعتبر الآن خبرات ما كنت ستستفيد منها لو لم تمر بها لو أنك عدت إليها الآن لتجنبت بالتأكيد الأخطاء التي

وقعت بها حينها إذن لا تندم على خبراتك الفاشلة السابقة وتصنع منها مشاعر سلبية تؤثر على مستقبلك القادم لأنها منحتك الخبرة وهذا شيء جميل ورائع في حد ذاته ويذكر الدكتور إبراهيم الفقي أن توماس أديسون قال عندما سأله أحد الصحفيين: أما تعترف بفشلك في اختراع مصباح كهربي بعد 999 محاولة فاشلة؟
فكان جواب أديسون: خطأ يا صديقي. فقد اكتشف 999 طريقة لا توصلني للحل السليم!
ويذكر الدكتور إبراهيم: كيف أنه كتب في مقدمة إحدى كتبه (شكرا لكل من قالوا لي لا) ويردد.. إن رأيك السلبي فيَّ ليس إلا وجهة نظرك وما رأيته أنت. ولا يشترط أن يعبر عن الحقيقة.. فالحقيقة هي أنه ما من إنسان عاجز عن النجاح. وما من إنسان سلبي.. فالإنسان مخلوق وبه مقومات النجاح.
*هنري فورد أفلس خمس مرات قبل أن ينجح أخيرا وينشئ شركة فورد...
*وكانت درجات إسحق نيوتن في المدرسة سيئة للغاية.
*أما معلم توماس أديسون فقد قال أنه أغبى من أن يتعلم أي شيء وتوماس أديسون نفسه قد اخترع 1500 اختراع فاشل قبل أن ينجح ويخترع الكهرباء.
*وقد قيل عن الفيلسوف سقراط إنه مفسد لأخلاق الشباب وقتل بعد تجريعه السم غصبًا ولم يعرفوا قيمة أفكاره إلا بعد مماته.
*ولو تولستوي مؤلف كتاب الحرب والسلام طُرِد من الجامعة ووُصِف بأنه غير قابل مستعد للتعلم.
*ووينستون تشرشل سقط في الصف السادس ولم يستطع الوصول لمنصب رئيس وزراء بريطانيا إلا وهو في 62 من عمره وذلك بعد أن قضى حياته في الهزائم والفشل وأصبح بعد ذلك رئيسا.

من رسام إلى أعظم علماء الطب



alien alien alien alien alien alien alien alien alien
لم تظهر عليه ملامح النبوغ في سنوات دراسته الأولى، بل إن أحد أساتذته وصفه بأنه تلميذ عادي في الكيمياء.. وكان ميله كبيرًا للرسم.. ولا تزال بعض لوحاته التي رسمها قبل بلوغه السادسة عشرة لوالده ولوالدته وبعض أصدقائه باقية تدل على دقة كبيرة ودقة ملاحظة.
إنه عالم الكيمياء والأحياء الفرنسي (باستير) الذي يعتبر من أعظم الشخصيات في تاريخ الطب.. فقد ساهم باجتهادات كثيرة في العلوم الحديثة ولكن فضله الأول يرجع إلى اكتشافه الجراثيم وعلاقتها بالمرض وأيضا إلى اكتشافه التطعيم الواقي منها.
تم تعيينه أستاذا وعميدًا لكلية العلوم في جامعة (ليل) في المدة من 1854 إلى 1857 وفي هذه الفترة بدأ بحوثه على عملية التخمر وكيف تحدث واستخدام الميكروسكوب في ذلك، واهتدى إلى أن سبب التخمر يرجع إلى كائنات جرثومية صغيرة وأن هذه الكائنات هي المسئولة عن إفساد المشروبات المخمرة.. وبسرعة توصل إلى نتيجة أخرى وهي أن هذه الكائنات من الممكن أن تؤدي إلى إيذاء الإنسان والحيوان. ولم يكن باستير هو أول من لاحظ ذلك فقد سبقه كثيرون ولكنه هو أول من أثبت بالتجربة صحة نظريته وهذا وحده أدى إلى إقناع كل العلماء في عصره.
ابتكر باستير طريقة (البسترة) التي نسبت إليه للقضاء على الجراثيم والميكروبات التي تصيب اللبن وبعض الأشربة الأخرى وذلك بتسخينها لدرجة حرارة معينة ثم تبريدها تبريدًا مفاجئًا ويعتبر ذلك تعقيما لها.
وقد لجأ إليه أستاذه القديم (دوماس) طالبًا منه إنقاذ صناعة الحرير في جنوب فرنسا من مرض يصيب دودة الحرير فيقضي عليها فانتقل باستير مع أعوانه إلى مناطق الإصابة وتعلم من الفلاحين دورة حياة الدودة والأعراض التي تظهر على المريض منها وفحصها تحت الميكروسكوب فوجد أن هناك مستعمرات صغيرة
من الميكروبات هي التي تسبب المرض، وبعد ست سنوات قضاها باستير وثلاثة من

أعوانه ومعهم دائما مدام باستير أمكن القضاء على مرض دودة الحرير وأمكن إنقاذ صناعته التي تقدر بملايين الفرنكات.
لقد أدت أبحاث واكتشافات باستير عن الجراثيم والميكروبات والأمراض التي تسببها إلى ذيوع شهرته في فرنسا وفي العالم كله.
ثم ركز باستير أبحاثه بعد ذلك على مرض الكلب، ذلك المرض الخطير الذي يعوي المريض به كالكلاب! ويصاب بعطش شديد لا يطفئه الماء، فالماء يخنقه ويحبس أنفاسه ثم يتطور المرض حتى ينتهي بالموت.. وكانت وسيلة العلاج السائدة هي كي مكان العضة بالحديد المحمي وإن لم تؤد إلى نتيجة في أغلب الحالات، وبعد أبحاث متعددة وتجارب فاشلة وأخرى ناجحة توصل باستير إلى تحضير لقاح ضد هذا المرض وفي السادس من يوليه عام 1885 بدأ علاج أول آدمي من عضة كلب مسعور.. وبعد أربع عشرة حقنة أعطاها له باستير، عاد الصبي (جوزيف مايستر) إلى بلدته ولم تظهر عليه أية أعراض للمرض، وقد وفد إليه أعداد غفيرة ممن أصابتهم الكلاب والذئاب المسعورة من جميع أرجاء فرنسا ومن خارجها لكي يعالجهم.
وقد جاءه يوما تسعة عشر فلاحًا من مدينة (مولنسك) الروسية عضهم ذئب مسعور ومضت على إصابتهم ما يقرب من ثلاثة أسابيع وكان خمسة منهم في حالة سيئة جدًا. وقام باستير بحقنهم بأمصاله التي أعدها.. واقتصادا للوقت كان يحقنهم صباحا ومساء.. وانتظر العالم ليسمع نتائج هذه التجربة، وكانت النتيجة نصرا هائلاً لنظريات باستير. فقد نجا ستة عشر مصابًا.. ومات ثلاثة، كان من الواضح إن (الميكروب) قد سبق إلى جهازهم العصبي فلا حيلة للأمصال فيها.. وعاد الفلاحون إلى بلادهم والعالم كله يهلل لباستير.
وبمناسبة بلوغه عامه السبعين، أقامت له فرنسا حفلا كبيرا واجتمعت الوفود من جميع أنحاء العالم في مدرج السوربون الكبير، وفي ديسمبر عام 1892ودخل باستير وهو يعرج قليلاً من أثر شلل قديم قد أصابه، وهو مستند على ذراع رئيس الجمهورية، والقوم كلهم وقوف يحيونه..

*إصرار – تحد – ثقة في النفس – رغم الفقر والإعاقة!
تلك هي خلاصة حياة باستير.

خلدون سنجاب... معجزة بشرية!
عجيب عجيب عجيب عجيب
في أواخر صيف يوم الخميس 26 ربيع الأول 1415هـ والموافق لـ1 من أيلول/سبتمبر1994م وبعد تخرجي من الثانوية العامة وبينما كنت أسبح في بحر ساحل طرطوس، اعتليت قاربا كان يقترب من الشاطئ دون أن أنتبه. قفزت إلى الماء إلا أنه كان ضحلاً للغاية فارتطم رأسي بقعر البحر. وفقدت وعيي إثرها لبرهة، وعندما أفقت وجدتهم يحملونني من ذراعي ورجلي باحثين عن عربة ليسعفوني إلى المستشفى بسرعة. لم أستطع الكلام. فقدت وعيي مجددًا في السيارة وبدأت بالاختناق وأصبحت مزرقا، حينها قام أحدهم بالنفخ في فمي مما مكنني، التنفس حتى وصلنا إلى مستشفى طرطوس الوطني، وفي المستشفى تقرر أنه يتوجب نقلي إلى دمشق.
وفي دمشق أظهرت الصورة كسرا في الفقرة الرقبية الثانية، مما تسبب بأذية مستديمة في النخاع الشوكي. ولأن الإصابة كانت في أعلى العمود الرقبي أصبحت مشلولا شللا رباعيًا وبسبب شلل الحجاب الحاجز أصبحت معتمدا على المنفسة. بقيت في غرف العناية المشددة مرتبطا بالمنفسات لأكثر من 7 أشهر متنقلا بين أربعة مستشفيات. وأخيرًا قرر أبي استيراد منفسة منزلية، فانتقلت إلى المنزل.
كان وقع الحادث على عائلتي في غاية القسوة. خاصة على أمي، والتي سرعان ما أصيبت بالسرطان وتوفيت في 17 ذو الحجة 1417هـ. بذلت رحمها الله أقصى ما تستطيع وهي تحاول أن تجد لي علاجًا. ولم تسمع بطبيب أو شيخ أو مدع إلا وأتت به أو أخذتني إليه ولم أسلم حتى من المشعوذين والرهبان غفر الله لها وأسكنها الله فسيح جنانه.

ولم يدخر أبي جهدا في معالجتي، وقد بذل الغالي والنفيس , وقد سافر إلى روسيا وجلب أفضل أساتذة الطب الروس الذين أجروا لي أحد أحدث عمليات تطعيم النخاع الشوكي، والتي استغرقت أكثر من 14ساعة.
قضيت أكثر من سبعة أشهر في غرف العناية المشددة محاطًا بأهلي وأصدقائي الذين كانوا خير عون لي في محنتي. بعد بضعة أشهر من عودتي إلى المنزل تقريبا استأجر خالي حاسوبًا لعدة أشهر كانت كافية لإعادتي إلى عالم البرمجة. فجلبت بعض الكتب العربية عن البرمجة، وتعلمت لغة C ثم بدأت بقراءة كتب إنجليزية عن لغة ++C والبرمجة الثلاثية الأبعاد، وقد ترجمت كتابين بمساعدة كثيرين من أصدقائي الأوفياء. وكنت أقرأ مستعينا بأداة لحمل الكتب صنعها صديقي والذي صنع لي عدة أجهزة أخرى مفيدة، ثم أحضر لي خالي حاسوبا دائما، فبدأت بتطبيق ما قد تعلمته.
تطورت علاقتي مع العالم الخارجي بعد حصولي على اتصال بالإنترنت بمساعدة ابن عمتي، فأصبح لدي أصدقاء في شتى أصقاع المعمورة، والكثير منهم لم يروني إلا بالصور. كما أن موقعي على الشبكة غدا وسيلة فعالة للتواصل مع الآخرين.
بسبب إعاقتي، لم أكن قادرا على استخدام لا لوحة المفاتيح ولا الفأرة. ولذلك كنت أتواصل مع الحاسوب من خلال موظفة تطبق ما ألقنها إياه، وكنت أرى النتائج باستخدام شاشة عرض موضوعة إلى جانبي. قام صديقي بصناعة فأرة لأستخدمها بشفتي السفلي ولساني، فأصبحت أتواصل مع الحاسوب بنفسي للمرة الأولى.
وضعي الصحي مستقر تقريبا. ترعاني ممرضة صباحًا. ويجري لي صديقي المحامي والمعالج الفيزياني معالجة فيزيانية يومية.وأُقلب على جنبي كل يومين لبضع ساعات. عانيت من مشاكل مثل القروح السريرية تعافيت من معظمها عدا قروح ظهرية وصححت قصر البصر باستخدام النظارات، يقوم الدكتور بفحص

أسناني وبمعالجتها. أصبت بريح صدرية متوترة تسببت في انخفاض وانزياح الرئة اليسرى والقلب إلى الجانب الأيمن. شفيت من الريح الصدرية بشكل تام والحمد لله. يشرف عليَّ الدكتور عندما تسوء صحتي. ويتولى صديقي المهندس صيانة جهاز المنفسة سنويا.
أصبحت أعمل في Tiger Production منذ أيلول 1999م. وهي شركة إعلامية ترفيهية وتعليمية للأطفال، وتتبع لها شركة Venus للإنتاج الفني وقناة Space Toon الفضائية. لدى العديد من المساهمات في Tiger Production وكسبت الكثير من الخبرات والأصدقاء أثناء عملي.
وفي الختام أوجه تحية لكل من يبتليه ربه، داعيا له بالهدى والفرج وحسن الختام، محرضا إياه على الاستمرار بالعمل الدؤوب، فالحياة لا تنتهي بالبلاء طالما أن هناك عقلا سليما وقلبا مؤمنا ولسانا ذاكرا وصديقا صدوقا وأملا برحمة الله في الدنيا والآخرة.
*هذا هو خلون سنجاب... شاب مصاب بشلل رباعي كامل لا يتحرك من جسده سوى رأسه ولا يتنفس إلا من خلال جهاز صناعي... يعمل من خلال فأرة كمبيوتر يحركها بشفته ولسانه... أسير فراشه وغرفته، لكن روحه منطلقة في هذا الكون الواسع... وهمته تسخر من كثير من الأجساد اليائسة المحطمة!
شاب أدرك من خلال التجربة أن... النفوس المتفائلة لا تكبلها قيود اليأس... وأن الأرواح القوية لا تحنيها أعاصير التشاؤم... من هنا استحق أن يعلو شأنه ويرتفع صيته ويكون مصدر إلهام لكثير من الأصحاء الذين ما زالوا يتذمرون رغم نعمة الصحة التي يرفلون بها!!
***


Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral Neutral


الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى